• القسم : النشاطات واللقاءات .
        • الموضوع : كلمة سماحة العلامة الشيخ علي الخطيب خلال تشييع ناشر جريدة السفير الاستاذ طلال سلمان .

كلمة سماحة العلامة الشيخ علي الخطيب خلال تشييع ناشر جريدة السفير الاستاذ طلال سلمان



أمّ نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى سماحة العلامة الشيخ الخطيب الصلاة على جثمان ناشر جريدة السفير الاستاذ طلال سلمان في بلدة شمسطار.

وألقى كلمة جاء فيها: 

 ايها الأخوة الكرام يا أسرة فقيد الكلمة الحرة وفقيد الرجال الاحرار وفقيد قضايا الامة الحرة والموقف الحر كيف اعزيكم وبماذا اعزيكم وهل من عزاء لهذا الفقد  المصاب الجلل سوى الصبر .

ولولا ان علمنا الله تعالى وعرفنا ان نقول في امثال هذه المواقف انا لله وإنا إليه راجعون ، لما كان من كلمة تصلح عزاء لفقد الأعزاء والاحباء ومن نحترم من الرجال الاحرار الأوفياء، لقضاياهم الوطنية والقومية والاسلامية، لضمائرهم الحية، لمن اعاروا الله وضمائرهم كلمة الحق والصدق والموقف حين تعز المواقف، حين تكون الكلمة جهادا وتضحية وشهادة، بل أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر.

على قدر أهل العزم تأتي العزائم  وتأتي على قدر الكرام المكارم

فقد قلتها كلمة حق في وجوه الجائرين حين كان بيّاعو الكلمات وتجار القضايا والضمائر والاوطان والشرف لسلاطين المال والجور تلاميذ يهوذا الأُسْخُرْيوطي عُبَّاد المال الجبناء عديمي القيم البارعين في اثارة الفتن والمصطادين في كل مستنقع قذر  الذين خانوا رسالة الاعلام، وباعوا المسؤولية الوطنية والانسانية في سوق القذارة دون وخز من ضمير أو اعتبار لقيم او أخلاق وما زالوا يَفجرون ويَعهُرون .

عفوا منك أبا أحمد فهي شقشقة هدرت ثم قرت فالمناسبة حزينة.

وما أكبر خسارتنا بك ولكن القضايا التي اعطيتها كلك وناضلت من اجلها بمسؤولية لن تهزم ولن تموت، ففلسطين التي جعلتها قضيتك  ستعود  قضية الامة والمقاومة التي اسسها امام المقاومة السيد موسى الصدر وناصرتها بفكرك وقلمك ستنتصر رغم تآمر المتآمرين  عليه وتخاذل المتخاذلين وتضليل المضللين في هذا الزمن الرديء، عرّضك للاغتيال لاغتيال القضايا التي سخرت لها فكرك وقلبك مدافعاً عنها ومنتصراً لها.

والوطن سيبقى اكبر  من كل تجار الهيكل، سيعود وطناً نهائياً لكل بنيه، بلد المواطنة، لا تجار الطائفية الذين ارادوه قزماً على قدرهم وتمرة ارادوا أكلها جشعاً بلا جوع، هذا ماء آجن ، ولقمة يغصّ بها آكلها.

 سيكبر يا ابا احمد وعي اللبنانيين صغارا وكبارا ليكونوا مستحقين ان يكون لبنان وطناً لهم يخلعون عن رقابهم نير عبودية العبيد ويتحررون من زنازين الطائفية ليكون رسالة الاسلام والمسيحية  ومنبرها الحضاري إلى العالم .

 لا تعوض خسارتنا بك يا ابا احمد.

طبت  حياً وميتاً بل حياً حياً فامثالك لا يموتون .

وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ أُولَٰئِكَ هُمُ الصِّدِّيقُونَ ۖ وَالشُّهَدَاءُ عِندَ رَبِّهِمْ لَهُمْ أَجْرُهُمْ وَنُورُهُمْ ۖ وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ.

ولنا فيمن تركت خير عزاء ولك تُقرأ الفاتحة

السلام عليكم واعظم الله اجركم.

  طباعة  | |  أخبر صديقك  | |  إضافة تعليق  | |  التاريخ : 2023/08/26  | |  القرّاء : 1145



البحث :

جديد الموقع :


 العلامة الخطيب يستقبل وفد الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
 العلامة الخطيب يستقبل منسقة الخاصة للأمم المتحدة يوانا فرونتسكا
 العلامة الخطيب يستقبل الشيخ زياد الصاحب.
 العلامة الخطيب يستقبل رئيس الاتحاد العمالي العام د. بشارة الأسمر على رأس وفد
 العلامة الخطيب يستقبل وفد حركة الجهاد الإسلامي
 العلامة الخطيب التقى المراجع الدينية وكبار العلماء في النجف ويعود مساء الى بيروت
 العلامة الخطيب يلتقي رئيس مجلس الوزراء العراقي ورئيس مجلس النواب ورؤساء الحكومات السابقين وعدداً من الفاعليات العراقية
 كلمة العلامة الخطيب خلال المؤتمر الدولي العلمي الثاني تحت عنوان "الآفاق المسـتقبلية لأتباع أهـل البيـت" في بغداد
 كلمة العلامة الخطيب في مؤتمر خلال "طوفان الأقصى وصحوة الضمير الإنساني الدولي"  في الجمهورية الاسلامية الايرانية.
 كلمة العلامة الخطيب خلال احتفال تأبيني في بعلبك للمغترب علي محمد يحفوفي.

مواضيع متنوعة :


 سِيْرَةُ الإِمَامِ مُوْسَى الكَاظِم (عليه السلام)
 لقاء حواري حاشد في طرابلس مع سماحة العلامة الشيخ علي الخطيب
 العلامة الخطيب يستقبل وفد الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
 سماحة العلامة الشيخ علي الخطيب يستقبل المستشار الثقافي الإيراني السيد كميل باقري.
 العلامة الخطيب يستقبل وفد حركة الجهاد الإسلامي
 زيارة نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى سماحة العلامة الشيخ علي الخطيب الى مطرانية دير الأحمر المارونية.
 سيرة الإمام السيد موسى الصدر
 الآثار التربوية للحج (1) - سماحة الشيخ محمد حجازي
 سِيْرَةُ الإِمَامِ عَليٍّ الهَادي (عليه السلام)
 في رحاب الحج - التطابق بين التكوين والتشريع (2) السيد حسين حجازي.

إحصاءات :

  • الأقسام : 21
  • المواضيع : 62
  • التصفحات : 132661
  • التاريخ : 25/02/2024 - 18:08
 
 
الموقع بإشراف : مركز الدراسات والتوثيق © في المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى - لبنان
تصميم، برمجة وإستضافة :
الأنوار الخمسة © Anwar5.Net